كتاب خواتيم الوراقين: ما يختم به الوراقون نسخهم

كتاب خواتيم الوراقين: ما يختم به الوراقون نسخهم
  • نوع الكتاب كتاب
  • عدد الأجزاء 1
  • عدد الصفحات 79
  • دار النشر دار الصالح
  • مكان النشر القاهرة

لا توجد نسخة إلكترونية

 

خواتيم الوراقين: ما يختم به الوراقون نسخهم.- القاهرة: دار الصالح، 1437 هـ، 79 ص.

 

ذكر المؤلف أنه صبر على جمع مادة هذا الكتاب مدة تقرب من (15) عامًا!

وأنه كلما رأى كتابة جديدة في آخر مخطوط أضافه إليه، حتى ظن أنه معظم ما كُتب في التراث الإسلامي؛ فإن كثيرًا منه متشابه، وترى المئات من المخطوطات سجل في آخرها:

إنْ تجدْ عيبًا فسُدَّ الخللا       جلَّ مَن لا عيبَ فيه وعلا

لكنَّ الجميل هو في لقطات وفرائد أخرى كتبها ناسخون آخرون في ظروف خاصة، وزركشوا بها آثارنا المخطوطة..

ولذلك قسم الكتاب إلى عدة موضوعات، جاء تحت كل موضوع أمثله عديدة منه، وكلها تقريبًا أشعار، ولا يشترط كونها موزونة.

وقد يفضِّل أحدهم أن يقوم بدعاية لكتابه ويصفه بأجمل الأوصاف خطاً وإخراجاً، وآخرُ يردِّد ما قيل عن بقاء الخط وفناء كاتبه، وغيره يعترف بالخطأ الواقع في منسوخه، ويبرِّر عمله هذا بأن أحداً لا يخلو من خطأ في عمله. ويتوجَّه بعضهم مباشرة إلى القارئ ليطلب منه تصحيح ما يجده من أغلاط، وغيره يخاف مما يكتب ويعرف أنه محاسَب عليه، فيطلب أن لا يكتب أحد إلا ما تسرُّه نتيجتهُ يوم الحساب. ويكثرُ أن يتوجَّه البعضُ إلى الله بطلب المغفرة والرضوان، لكن الأكثرَ هو طلبُ الدعاء من قارئ الكتاب.

وهذا ما دوِّنَ بالتفصيل والتوثيق في هذا الكتاب، في عادة جميلة وتذكرة نفيسة، افتقدناها بانتهاء عصر النسخ.

وبآخره نماذج عديدة من خواتيم الوراقين.