كتاب الطريقة المثلى في الإرشاد إلى ترك التقليدِ واتباعِ ما هو الأولى

كتاب الطريقة المثلى في الإرشاد إلى ترك التقليدِ واتباعِ ما هو الأولى
  • نوع الكتاب كتاب
  • نور الحسن بن محمد صدِّيق القنَّوجي
  • عدد الأجزاء 1
  • عدد الصفحات 124
  • دار النشر دار الإمام مسلم
  • مكان النشر القاهرة

لا توجد نسخة إلكترونية

 

الطريقةُ المثلى في الإرشادِ إلى تركِ التقليدِ واتِّباعِ ما هو الأَولى/ نور الحسن بن محمد صدِّيق القنَّوجي (ت 1336 هـ)؛ تحقيق محمد خير رمضان يوسف.- القاهرة: دار الإمام مسلم، 1436 هـ، 124 ص.

 

يطَّلع القارئ في هذا الكتابِ على جهدِ عالمٍ متحمِّسٍ للاجتهادِ جدًّا، ونابذٍ للتقليدِ وأهله، بل هو مخاصمٌ لهم ومجادل. وجعلهُ في عشرةِ فصولٍ قصيرة.

وأكثرُ استعانتهِ بجهودِ عالمينِ اثنين، هما الإمامان ابن القيِّم، والشوكاني، فأوردَ زبدةَ أقوالهم في رفضِ التقليد، وفي اعتمادِ الاجتهاد، وهو ما يُفهَمُ من عنوانِ كتابه "الطريقةُ المثلى في الإرشادِ إلى تركِ التقليدِ واتِّباعِ ما هو الأَولى" ويعني بالأَولى: الاجتهاد.

وأفردَ لكتابهِ خاتمةً في بيانِ العملِ المقبول، الذي لا يتحقَّقُ إلا بأن يكونَ خالصًا لله سبحانه، موافقًا للسنَّة.

ثم أمتعَ القارئَ بـقصيدة في الثناءِ على علمِ الحديث، بلغت (47) بيتًا.