كتاب لقمان الحكيم وحكمه: دراسة تحليلية مقارنة على ضوء القرآن والسنة والتاريخ

كتاب لقمان الحكيم وحكمه: دراسة تحليلية مقارنة على ضوء القرآن والسنة والتاريخ
  • نوع الكتاب كتاب
  • عدد الأجزاء 1
  • عدد الصفحات 216
  • دار النشر دار القلم
  • مكان النشر دمشق

لا توجد نسخة إلكترونية

 

لقمان الحكيم وحكمه: دراسة تحليلية مقارنة على ضوء القرآن والسنة والتاريخ/ محمد خير رمضان يوسف.- ط3.- دمشق: دار القلم؛ بيروت: الدار الشامية،1420 هـ،216 ص.- (سلسلة أعلام القصص القرآني؛ 2).

 

المقصود لقمان الذي ذكره الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز.

قدم له المؤلف فصلاً تمهيدياً عن معنى الحكمة وصفات الحكماء، ثم موضع الخلاف في شخصية لقمان ومنهج البحث، والفصل الثالث في حقيقة شخصيته، واسمه ونسبه وكنيته، وعصره، وموطنه ومدفنه، وفي مهنته وأوصافه وصفاته، وحول شؤونه العائلية، وحوادث بارزة في حياته، وفيما قيل في نبوته وحكمته، وما ورد من الحديث الشريف عنه، وأسئلة أجاب عنها، وحوار معه.

وكان الفصل الرابع في حِكَمه، وفيه حديث عن "مجلة لقمان"، وسرد طائفة من حكمه لابنه، وهو ما اشتهر به، ثم حكمته الطبية، فحكمه العامة، وحكم مترجمة له.

والفصل الأخير تفسير للآيات الواردة في سورة لقمان (12-19).

وذكر المؤلف في المقدمة أنه يصعب تأكيد وتوثيق كل حكمة نسبت إليه، وإنما يُقبل عليها من باب: "الحكمة ضالة المؤمن". وفيها خير كثير، وزاد في الحياة، وعبر إلى ما بعد الممات.

وهو ثاني كتاب ألَّفه المؤلف.

وقد ترجم الكتاب إلى الإندونيسية، طبع مع كتابي الخضر وذي القرنين.